رِواق أبنائي للتعليم
أسرة رواق أبنائي للتعليم ترحب بكم وتتمنى لكم مقاما طيبا
ننتظر تسجيلكم

رِواق أبنائي للتعليم

رِواق تعليمي تفاعلي يعتني بتغطية كامل النواحي التعليمية للطالب و المعلم و الهيئات التعليمية
 
الرئيسيةالرئيسية  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» كتيب لتعليم قراءة الوقت للسنة الثانية ابتدائي
الخميس 18 يناير 2018, 21:41 من طرف MUNA Man

» الوجيز لقواعد اللغة الفرنسية
الخميس 18 يناير 2018, 21:29 من طرف MUNA Man

» السلسلة الوظيفية...فيزياء الثالثة متوسط
السبت 06 يناير 2018, 00:12 من طرف MUNA Man

» السلسلة الطاقوية ...فيزياء الثالثة متوسط
السبت 06 يناير 2018, 00:04 من طرف MUNA Man

»  _مدخل للاعداد النسبية_تمثيلها على مستقيم مدرج
الخميس 04 يناير 2018, 12:31 من طرف سفانة

» فيزياء السنة الثانية متوسط _الذرة والجزي_
الخميس 04 يناير 2018, 12:17 من طرف سفانة

» مفهوم قوى عدد نسبي
الخميس 04 يناير 2018, 12:03 من طرف MUNA Man

» فيديو يشرح طريقة _ترييض مسالة_
الخميس 04 يناير 2018, 11:57 من طرف MUNA Man

» فيديو شرخ مفهوم الشفرة الوراثية
الخميس 04 يناير 2018, 11:51 من طرف MUNA Man

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




شاطر | 
 

  من هي زبيدة بنت جعفر؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
oum kacem

avatar

عدد المساهمات : 49
تاريخ التسجيل : 29/04/2013

مُساهمةموضوع: من هي زبيدة بنت جعفر؟   الثلاثاء 10 ديسمبر 2013, 20:48

إنها السيدة العظيمة التي طال فضلها كل من قصد مكة حاجاً أو معتمراً بل إنها بلغت من المفاخر ما يتجاوز كل كلام في هذا المجال.


يقول الشاعر عنها:


بلغت من المفاخر كل فخر        وجاوزت الكلام فلا كلاما
إذا نزلت منازلها قريش          نزلت الأنف منها والسناما
تُقى وسماحة وخلوص مجدٍ         إذا الأنساب أخلصت الكراما


ولقد أفاض كثير من العلماء والفقهاء والمحدثين المنصفين في الحديث عن مناقبها وخصالها الحميدة.


يقول الإمام الذهبي رحمه الله، وهو من أعظم العلماء المنصفين، محدثاً عن زوجها الخليفة العظيم هارون الرشيد:



كان شهماً شجاعاً حازماً جواداً ممدوحاً فيه دين وسُنة وتخشع، وكان يخضع للكبار ويتأدب معهم، وله مشاركة قوية في الفقه وبعض العلوم والأدب.



وحري بزوجه التي حفرت الآبار في طريق الحج وجلبت المياه إلى مكة من أماكن بعيدة تسيهلاً للحجاج كي يشربوا ويرتاحوا أن تكون صفاتها كصفاته وعظمتها كعظمته.



إنها زبيدة بنت جعفر بن المنصور عباسية هاشمية قرشية وتكنى أم جعفر.



أما اسمها فهو أمة العزيز بنت جعفر، ويقال إن اسمها أمة الواحد، ولقبها زبيدة، والذي أعطاها لقبها هذا هو جدها الخليفة (أبو جعفر المنصور).



وكان مولد زبيدة في سنة 145هأ بقصر حرب الموصل. أما والدة زبيدة فتدعي "سلسبيل".



وقد رأى هارون الرشيد في زبيدة امرأة تجمع فضائل النساء ونسباً عالياً لا يرقى إليه نسب وجمال يتحلى بالفضيلة والعصم والعفاف لذلك سارع إلى خطبتها وعقد عليها سنة 165هـ وأقام لها عرساً عظيماً في في قصره المسمى قصر الخلد في بغداد. وتروي المصادر قصصاً كثيرة عن أنباء مروءتها، وتشيد بمعالي مكارمها، وبعراقة أصلها ونبلها.



وفي سنة 186هـ قررت زبيدة أداء فريضة الحج إلى بيت الله الحرام، وكان زوجها قد عزم على أداء فريضة الحج أيضاً. ولما مشى الخليفة الرشيد إلى مكة، ومشت معه زوجه زبيدة، ووصلت زبيدة الحرم، وقضت مناسك الحج، ورأت ما يقاسيه أهل مكة وضيوف الرحمن من مصاعب، ومتاعب في حصولهم على ماء الشرب، فتأثرت لذلك كثيراً، وحز في نفسها ما يعانيه أحباب الله من أجل شربة ماء، فقد بلغت شربة الماء ديناراً في ذلك العصر.



هنالك تحركت بواعث الخير في نفسها، وشمرت عن همة عالية لتسقي أهل مكة والحجاج الماء فكانت نفسها كما قال الشاعر المتنبي:

وإذا كانت النفوس كباراً           تعبت في مرادها الأجسام



وفكرت زبيدة في وسيلة لجلب المياه إلى الحرم حتى اهتدت إلى ذلك فدعت خازنها وأوحت إليه أن يأتي أهل الصناعة، وأن ينفذ مشروع شق قناة وسط الجبال وبين الصخور حتى يصل بالمياه إلى وسط مكة وإلى الحرم.




وسارع خازنها فأحضر الخبراء والعمال، ومن لهم دراية بهذا العمل الكبير، وبدأ هؤلاء في تنفيذ عملهم حيث اعتمدوا على عين تسمى "عين حُنين" وعلى المياه الجوفية حولها.



ولم يكن العمل بسيطاً، وعلينا أن نتصور مدى صعوبة هذا العمل عصر ذاك. يقول المؤرخون: إن زبيدة أسالت المياه عشرة أميال بخط الجبال، وتحت الصخور حتى أوصلته الحرم.



ومن أهم أعمال زبيدة المعروفة في مجال مساعدة الحجيج هو حفرها لعين "زبيدة" المعروفة باسمها، وهي عين عذبة الماء غزيرة مباركة، وهي أجل الأعمال التي قامت بها، وأعظمها وأكثرها بركة ونفعاً، وهي تنبع من وادي نعمان، وقد أجرت لها الطريق، ومهدتها لها، حيث تبدأ انطلاقتها من وادي نعمان ثم تمر بعرفات، فتقطع وادي عُرنة إلى الحظم ثم تنحدر إلى منى، ثم إلى مكة.



ولها اليوم في مكة المكرمة إدارة خاصة بها تسمى "إدارة عين زبيدة". وقد كلف العمل الذي قامت به السيدة زبيدة، رحمها الله، ما يقرب من مليوني دينار.



ويروى الخطيب البغدادي بسنده عن عبد الله بن المبارك أنه قال: رأيت زبيدة في المنام، فقال: ماذا فعل الله بك؟ قالت: غفر الله لي بأول معول ضُرب في طريق مكة.



ولم تكتف زبيدة بعملها هذا وإنما امتدت يدها بالإحسان إلى كل مكان فأصلحت الطرق وأوجدت المرافق والمنافع للعباد في طرق أسفارهم. وحفرها الآبار في الطريق من بغداد إلى مكة.



رحم الله هذه السيدة العظيمة فقد عمت أعمالها كل مكان فوق أرض الدولة العباسية. ولقد كانت بالإضافة إلى ذلك سيدة كاملة الصفات من ثقافة وعلم وأدب ودين فجمعت بذلك المجد من أطرافه.

المصدر: موسوعة أشهر النساء في التاريخ العربي – عبد الحميد ديوان – كتابنا: بيروت:222-228.
شض

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زاد الخير فاطمة

avatar

عدد المساهمات : 22
الموقع : ورقلة
تاريخ التسجيل : 07/05/2013

مُساهمةموضوع: رد   الأربعاء 11 ديسمبر 2013, 22:17

  اﻷخت الفاضلة المتفضلة  oum kacem
الفاضلة بأخلاقك
المتفضلة بابداعاتك و خدماتك للمنتدى

جزال الله خيرا عن دعمك المتواصل للمنتدى 

 Sad 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
MUNA Man
المديرة
المديرة


عدد المساهمات : 149
تاريخ التسجيل : 06/11/2013

مُساهمةموضوع: رد: من هي زبيدة بنت جعفر؟   الخميس 12 ديسمبر 2013, 22:02

لقد وضعت امامنا شخصية تاريخية اسلامية ..

شخصية قوية تمثل المرأة المسلمة في تحملها المصاعب و الكوارث

 امرأة  تحمل صفات ميزتها عن غيرها من انساء 

فصاحة اللسان و البلاغة وقوة الشخصية

ناهيك عن الإنجازات التي ما تزال باقية الى وقتنا الحاضر

مثل درب زبيدة وفروعه للحجيج



اللهم ارزقنا ما رزقتها

_________________
 ترحموا على والدي جزاكم الله خير .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من هي زبيدة بنت جعفر؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رِواق أبنائي للتعليم :: رِواق روح الإيمان و نور الإسلام :: ملف الحج والعمرة-
انتقل الى: